صفحة الاستقبال بيداغوجيا مذكرة درس النصّ و المصلحة

كتاب التربية الإسلامية والتنشئة على القيم

مذكرة درس النصّ و المصلحة طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: محمد رياض الجليدي   

مذكرة درس النصّ و المصلحة

المستوى : الثالثة رياضيات                          الأستاذ : محمد رياض الجليدي   

المبحث الثاني : الإنسان و القرآن

المسألة الثانية أسس التشريع الإسلامي

 

الإطار المرجعي :

المحتوى

التوجيهات

التوقيت التقريبي

 

 

 

-          مصادر التشريع

 

-          مناهج التشريع

 

-          النصّ و المصلحة

 

المعرفية

المنهجية و البيداغوجية

 

 

 

 

 

6  ساعات

يهتمّ بــ:

-         الأسس المعتمدة في التشريع ودورها في بناء الأحكام: القرآن والسنة والإجماع و القياس والمصالح المرسلة والاستحسان والاستصحاب

والعرف

-         العلاقة بين النص

و المصلحة في إطار الضّوابط الشرعيّة .

-         القواعد الفقهية باعتبارها مظهرا من مظاهر النضج المنهجي لدى المسلمين.

 

 

-  الاشتغال على نماذج تطبيقية تساعد التلاميذ على استيعاب

-   المفاهيم المطروحة

 

-         استثمار حديث "تركت فيكم ما إن تمسكتم بهما لن تضلّوا بعدي أبدا , كتابَ الله و سنة نبيّه" (مالك . الموطّأ. كتاب الجامع )

 

 

أنشطة المراجعة : نشاط عدد 1 (انظر وثيقة المتعلّم في الملحق المصاحب) 

استخرج من التعريفات التالية ما يناسبها من مصطلحات  و نزّلها في أماكنها من الشبكة  :

1.     

كلام الله.

2.     

ما أثُرَ عن الرسول صلى الله عليه و سلم من قول أو فعل أو إقرار.

3.     

الجهد العقلي الذي يبذُله الفقيه في استنباط الأحكام من أدلّتها.

4.     

إلحاق واقعة لم يرد نصّ على حكمها بواقعة منصوص على حكمها لتساوي الواقعتين في علة الحكم.

5.  

هو ما تعارفه النّاس  واعتادوا عليه من قول أو فعل أو ترك و لا يخالف دليلا شرعيّا...  . 

6.     

القرآن و السنّة .

7.     

ضدّ المفسدة .   

 

 

 

 

 

 

6

 

 

 

 

 

 

 

 

1

 

4

ا

ل

ق

ي

ا

س

 

 

 

ا

 

 

ل

 

 

 

 

 

 

 

 

ل

 

 

ن

 

 

 

 

 

 

 

 

ق

 

 

ص

 

 

 

 

 

 

 

 

ر

 

2

 

 

 

7

 

 

 

 

3

آ

ل

ا

ج

ت

ه

ا

د

 

 

 

 

ن

 

ل

 

 

 

ل

 

 

 

 

 

 

 

س

 

 

 

م

 

 

 

 

 

 

 

ن

 

 

 

ص

 

 

 

 

 

 

 

ة

 

5

ا

ل

ع

ر

ف

 

 

 

 

 

 

 

 

ح

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ة

 

 

 

·       ما المصطلحات التي توصلتم إليها؟ ¬  القرآن السنة الاجتهاد القياس العرف النص المصلحة 

·       من يذكرنا بعنواني الدرسين السابقين؟

·       نوّزع المصطلحات على الجدول التالي

مصادر التشريع

مناهج التشريع

-         القرآن  -  السنة  - الإجماع

-         الاجتهاد  - القياس  -   العرف

·       ما المصطلحات المتبقية؟ ¬ النص / المصلحة 

·       تسجيل عنوان الدرس على السبورة

المرحلة الاستكشافية:

1- عرض الآية 60 من سورة التوبة قوله تعالى: «إنّما الصّدقاتٌ للفقراءِ و المساكينِ والعاملينَ عَلَيْها والمؤلّفةِ قلوبهم و في الرّقاب و الغارمينَ و في سَبيل اللهِ و ابنِ السّبِيل فريضة من الله و الله عليم حكيمٌ»

-         موضوع الآية ¬ مصارف الزكاة  ¬ التدرج إلى معالجة  لفظ "المؤلّفةِ قلوبهم"

قراءة الشرح الوارد في الكتاب المدرسي: الذين تؤنّس نفوسهم للإسلام لحداثة دخولهم فيه –  وكذلك : هم قوم أعطاهم الرسول صلى الله عليه وسلّم من الزكاة ليؤلٍّف قلوبَهم على الإسلام

2- قراءة نصّ الوضعيّة

-         تكليف التلاميذ بالاشتغال على الجدول التالي:

-         التعليمة: أثّث  فراغات الجدول بما يناسب من نص الوضعية

الشخصيات

المؤلفة قلوبهم

الرسولصلى الله عليه وسلّم

أبو بكر رضي الله عنه

عمر رضي الله عنه

الصحابة وأبو بكر رضي الله عنهم

المواقف

طلبوا سهامهم

كان يعطيهم

أعطاهم

رفض إعطاءهم

أقروا رأي عمر

الأدلة

من القرآن، الآية 60 من سورة التوبة قوله تعالى: ...وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ

من السنّة:

كان الرسولصلى الله عليه وسلّم يعطيهم

من القرآن، الآية 60 من سورة التوبة قوله تعالى: ...وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ

 

من القرآن، الآية 60 من سورة التوبة قوله تعالى: ...وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ

من السنّة:

كان الرسول صلى الله عليه وسلّم يعطيهم

كان الرسول يعطيكم ليؤلّفكم على الإسلام

أمّا اليوم فقد أعزّ اللهُ دينَه.

- الإجماع

كان الرسول يعطيكم ليؤلّفكم على الإسلام

أمّا اليوم فقد أعزّ اللهُ دينَه.

النتيجة

علام كان الاعتماد في بناء الحكم الأوّل

(إعطاء المؤلفة قلوبهم نصيبهم من الزكاة)؟

علام أصبح  الاعتماد في بناء الحكم الثاني

(منع المؤلفة قلوبهم نصيبهم من الزكاة)؟

النصّ

المصلحة

-         هل يعتبر اجتهاد عمر تعطيلا للنصّ القرآني؟

-         تلقي آراء  التلاميذ، دون ترجيح بينها

3- تحديد إشكالية الدرس وقضاياه الفرعية

إعادة قراءة نصّ الوضعيّة وإدارة حوار بهدف استخراج الإشكالية المركزية .

أسئلة تنشيطية: كيف كان تصرّف الرسول صلى الله عليه و سلم مع المؤلفة قلوبهم ؟

كيف أصبح تصرف عمر رضي الله عنه؟

ما العوامل التي أدّت إلى ظهور موقف جديد؟ (الإجابة ):

الظرف التاريخي (مصالح النّاس)

\

كان     /    أمّا اليوم

الحكم الشرعيّ (الذي راعى مصالح النّاس)

\

أعطى   /    منع

 

استثمر هذه المعطيات لصياغة الإشكالية المركزية للدرس

إلى أي مدى  تتلاءم المصلحة مع النصّ في المنظومة التشريعية الإسلامية؟

ينتظر التوصّل إلى الإشكالية التالية:

    أيّ دور للمصلحة في التعامل مع  النصّ وبناء الأحكام الشرعية؟

 

الأنشطة / التنشيط

أجوبة متوقّعة

الإشكاليات الفرعية

ما المصطلح المركزي الذي يعالجه درسنا؟

المصلحة 

1-              ما المصلحة؟ وما أنواعها؟

الاشتغال على الوضعية:

-                    نعود إلى موقف عمر، من منكم يعتبر اجتهاد عمر معارضة للسّنّة النبوية ولموقف أبي بكر؟

-                    يمكن التساؤل عن علاقة الشريعة بالمصلحة

لا / أو نعم

التعليل : أدرك عمر مصلحة ارتبطت بواقع المسلمين "اليوم"

 

2-              ما علاقة الشريعة بالمصلحة؟

-     أقرضني جاري مبلغا ماليا، وقررت عدم إرجاعه، مراعاة لمصلحتي... هل يجوز لي ذلك؟

-     من يحدّد المصلحة إذن؟

-     ما السؤال الذي يمكن طرحه؟

-                    لا يجوز لأنّ المصلحة هنا ذاتية تلحق الضرر (المفسدة) بغيري.

-                    الله تعالى / النص

-                    ما علاقة النص بالمصلحة؟

3-                ما علاقة النص بالمصلحة؟

-                    ضوابط المصلحة

 

 

 

-     من الضامن لاستمرارية مراعاة المصالح الشرعيّة؟

-     كيف يضمنون استمرار مراعاة المصالح؟

-     من منكم يستخدم الكلمات التالية في سؤال: القواعد التشريعية / المصلحة /

-                    الفقهاء والمجتهدون

-                    بوضع أسس ومناهج وقواعد تشريعية.

-                     

4-              أي دور للمناهج والقواعد التشريعية في ضمان انبناء الشريعة على المصلحة؟

 

مرحلة التحليل والاستثمار :

 

1.    المحور الأوّل: مفهوم المصلحة و أنواعها:

        أ – مفهوم المصلحة

الموارد/ التنشيط  

إجابات منتظرة و مستخلصات

صعوبات منتظرة

·       ما معنى المصلحة في السياق اللغوي العامّ ؟

النشاط الأوّل السّند 1

·       يتضمن السند نوعين من المصلحة، استخرجهما.

·       ماذا قصد الغزالي بـ "الخلق"؟

·       استخرج الكلمات ذات العلاقة بـ "مقاصد الخلق"؟ والكلمات ذات العلاقة بـ "مقصود الشرع؟

 

·       \    عرّف المصلحة شرعا.

- المنفعة ، عكس المفسدة و المضرّة.          

 

 

- "المصلحة مقصدا للخلق" و "المصلحة مقصدا للشرع"

 

 

المصلحة مقصدا للخلق

المصلحة مقصدا للشرع

جلب منفعة أو دفع مضرّة

حفظ الدين / حفظ النفس / حفظ العقل / حفظ النسل / حفظ المال

 

\  المصلحة شرعا: هي كلّ ما من شأنه  تحقيق مقصود الشرع في المحافظة على الأصول الخمسة وذلك بجلب المنفعة ودفع المفسدة  عنها.

تصوّر المصلحة على أنها مطلق النفع الفردي .

ب – أنواع المصلحة:   

الموارد/ التنشيط 

إجابات منتظرة و مستخلصات

صعوبات منتظرة

النشاط الأول السّند 2

· ما هي أقسام المصالح المعتبرة شرعا؟

· استخرج معانيها من السند.

· كيف حفظت الشريعة العقل/النفس/المال ؟

· اذكر بعض مظاهر التيسير في التكاليف الشرعيّة .

· أذكر مظهرا من مظاهر مكارم الأخلاق

 

· ما الفائدة من تصنيف المقاصد؟

 

- ضرورية / حاجية / تحسينية.

 

الضرورية : لا بدّ منها في قيام مصالح الدّين و الدّنيا و هي الخمسة المذكورة سالفا.

أمثلة شفويّة للتوضيح.

الحاجيّة: يترتب عن فقدها الحرج و المشقّة .(التيسير)

أمثلة شفويّة للتوضيح (الرّخص).

التحسينيّة :"محاسن العادات"

بها تتحسّن أحوال الأفراد و الجماعات.(مكارم الأخلاق و محاسن العادات./ كآداب المأكل و الملبس / تجميل المدن )

- للمساعدة على ترتيبها و إدراك أقواها في الاعتبار عند ممارسة التشريع ،

و عند التعامل مع النصّ .

-   عدم القدرة على إدراك أنّ الكليات الخمس تندرج ضمن المصالح الضرورية

-   صعوبة ضرب الأمثلة المناسبة

 

·       نعود إلى  موقف عمر رضي الله عنه

 

-  راعى المصلحة في  فهم النصّ وبناء حكم شرعي.

 

للربط و الانتقال

 

2.    علاقة الشريعة بالمصلحة

الموارد / التنشيط

إجابات منتظرة و مستخلصات

صعوبات منتظرة

النشاط الثاني السند 4 / 3

· استخرج من نصّ ابن القيّم ما يؤكّد انبناء الشريعة على المصلحة .

· اقرأ الآية ثمّ بيّن علام تنبني أحكام الحلال و الحرام في الإسلام؟

· ما الغاية من ذلك؟

· أيّ نوع من المصالح انبنت عليه الشريعة ، فرديّة أم جماعيّة / مادّية أم معنويّة / دنيويّة أم أخرويّة؟

- قول ابن القيّم :تنبني الشريعة و تتأسس على مصالح العباد في الدنيا و الآخرة و هي عدل و رحمة كلها .

قال تعالى :"إنّ هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم" – الإسراء 9

- ارتبط الحلال بالطيبات و الحرام بالخبائث.

-         تحقيق مصالحهم / تزكية نفوسهم / هدايتهم ...

= ما نصّت عليه الشريعة من أحكام هو المصلحة التي لا ينازع فيها أحد و إن خفي وجهها.

 

مصلحة نوع الإنسان في مادّياته  و معنوياته ، في أفراده  و جماعاته ، في دنياه و آخرته.

حيثما كان شرع الله فثمّ المصلحة.

نشاط تقويمي جزئي:

·       ما هي أنواع المصلحة ؟

·       ما دورها في بناء الأحكام الشرعيّة ؟

للربط و الانتقال :  هل يمكن تقديمها على النصّ ؟ / هل تقديمها مطلق أم مشروط ؟         ذاك ما سنراه في العنصر اللاحق ...

1)    ضوابط المصلحة 

موارد للاستثمار / أسئلة تنشيطيّة

إجابات منتظرة و مستخلصات

قوله تعالى :"و لو اتبع الحقّ أهواءهم لفسدت السماوات

و الأرض و من فيهنّ " المؤمنون 71

·       إلى من يوكل تقدير المصلحة من خلال الآية؟

·       ماذا ينتج إذا ما كانت المصلحة بالهوى ؟

·       إلام يحتاج الأمر إذن ؟

·       من أين تستمدّ ضوابط المصلحة ؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

النشاط 3 السند 5

قراءة السند و الإجابة عن سؤاله الأوّل ص 52

-         إلى الله / إلى النصّ.

 

-         الفساد في الأرض/ عدم استقامة عمران الكون .

 

-         إلى ضوابط و قواعد للمصلحة .

 

 

-         من النصّ : قرآنا أو سنّة / و من الإجماع .

 

 

 مثال  من النصّ :

قال الله تعالى :"و ما جعل عليكم في الدين من حرج"الحج 78

قال صلى الله عليه و سلّم :"الدّين يسر"متفق عليه.

الضابط المستمدّ (القاعدة) : المشقّة تجلب التيسير

مثال من الإجماع :

إجماع الصحابة رضي الله عنهم على موقف منع استحقاق المؤلفة قلوبهم للزكاة.

الضابط المستمدّ : الحكم متى ثبت معقولا (مرتبطا) بمعنى خاصّ ينتهي بذهاب ذلك المعنى.

 

-         أوّلا  معرفة المصلحة التي قصد النصّ تحقيقها .

-         ثانيا فسح مجال الاجتهاد للفقيه / حضور قيمة الاستخلاف

 

 نتيجة : تلعب القاعدة دور الضابط الذي يضمن انتظام المصلحة داخل حدود الشرع.

ما مظاهر تحقق هذا(الالتزام بالضوابط الشرعيّة) لدى الفقهاء المسلمين ؟

للربط و الانتقال .

دلالة القواعد الشرعية على نضج مناهج الفقهاء :

النشاط الرابع السند 6

استنتج معنى القاعدة من السند

 

نشاط ص 54 ك. م.(جدول)

·       ما هو دور هذه القواعد الفقهيّة ؟

·                   استثمار كفاءات المتعلمين في الرياضيات في معرفة دور القواعد الرياضية في تأسيس منهج الحلّ .

 

القواعد هي أصول فقهية كليّة تتضمن أحكاما تشريعية عامّة في الحوادث التي تدخل تحت موضوعها.

الأجوبة المتوقّعة :

-         المشقة تجلب التيسير / الضرورات تقدّر بقدرها / الاضطرار لا يبطل حق الغير / المشقة تجلب التيسير / الضرورات تقدّر بقدرها / الضرورات تبيح المحظورات.

-         كما هو شأن القاعدة في منهج الحل الرياضي نلاحظ  أنّ القاعدة الفقهيّة تؤسس منهج الحلّ الشرعي لاجتهاد الفقهاء فيما يطرأ عليهم من قضايا و نوازل .

تدلّ القواعد على نضج منهجي لدى الفقهاء المسلمين .

التقويم

استثمار وضعيّات معاصرة

تأمّل الصورتين و عبّر عن وجه المصلحة الذي دعا الفقهاء المعاصرين إلى تحريم الاستنساخ البشري.

         

الهدف من النشاط التقويمي :

اختبار قدرة المتعلّم على توظيف المصطلحات التالية :

النّص / المصلحة  / المفسدة / أوجه العلاقة بين هذه المعطيات .

تمكينه من استحضار نجاعة القواعد الفقهية في استيعاب المستجدّات داخل منظومة الأحكام الشرعيّة .