صفحة الاستقبال Section Table قاعة الأساتذة رسوب في مادة التعبير (نكتة)

كتاب التربية الإسلامية والتنشئة على القيم

رسوب في مادة التعبير (نكتة) PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: محمد سخانة   
الجمعة, 11 تموز/يوليو 2008 11:48

Wink رســـوب في مـــادة التعبــير Wink

رسب أحد الطلاب في مادة التعبير، و هذا أمر غير اعتيادي أن يرسب طالب في مادة سهلة كالتعبير، وعندما سئل المدرس عن سبب رسوبه في المادة، قال : " والله يا أخوان، الطالب ما يركز، كل مرة نعطيه يكتب عن موضوع يخرج عن الموضوع". قالوا: "أعطنا عينات من مواضيع التعبير التي كتبها". فقال المدرس: على سبيل المثال : اكتب موضوعا عن فصل الربيع. فكتب الطالب: فصل الربيع من أجمل الفصول في السنة تكثر فيه المراعي الخضراء مما يتيح للجمل أن يشبع من تلك المراعي. والجمل حيوان بري يصبر على الجوع و العطش أياما ويستطيع المشي على الرمل بكل سهولة. ويربي البدو الجمل فهو سفينة الصحراء فينقل متاعهم ويساعدهم على الترحال من منطقة لأخرى...و يستمر الطالب في التغزل بالجمل وينسى الموضوع الرئيسي.

فقال المدرسون: "قد يكون قرب موضوع الربيع من الجمل وارتباطه بالرعي هو الذي جعل الطالب يخرج عن الموضوع. فقال المدرّس: لا، ... خذوا على سبيل المثال هذا الموضوع الذي طلبنا من الطالب أن يكتب عنه: اكتب عن الصناعات والتقنية في اليابان، فكتب الطالب: تشتهر اليابان بالعديد من الصناعات ومنها السيارات، لكن البدو في تنقلاتهم يعتمدون على الجمل، والجمل حيوان بري يصبر على الجوع و العطش أياما و يستطيع المشي على الرمل بكل سهولة.ويربي البدو الجمل فهو سفينة الصحراء فينقل متاعهم ويساعدهم على الترحال من منطقة لأخرى، والجمل حيوان أليف...      قال المدرسون: هل هناك موضوع آخر، فقال المدرّس: كل موضوع يبدأ فيه لنصف سطر ينتهي بصفحات عن الجمل، وهذا موضوع بعيد جدا عن الجمل: اكتب موضوعا عن الحاسب الآلي وفوائده. فكتب الطالب: الحاسب الآلي جهاز مفيد يكثر في المدن ولا يوجد عند البدو لأنّ البدو لديهم الجمل، والجمل حيوان بري يصبر على الجوع و العطش أياما و يستطيع المشي على الرمل بكل سهولة.ويربي البدو الجمل فهو سفينة الصحراء فينقل متاعهم ويساعدهم على الترحال من منطقة لأخرى... والجمل حيوان أليف...

تقدّم الطالب بشكوى إلى الوزير بعد أن طلب الوزير التحقيق في المسألة، جاء فيها:

سعادة وزير التربية والتعليم ..........

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أقدّم لمعاليكم تظلمي هذا، وفيه اشتكي مدرّس التعبير لأني صبرت عليه صبر الجمل، والجمل حيوان بري يصبر على الجوع و العطش أياما و يستطيع المشي على الرمل بكل سهولة.ويربي البدو الجمل فهو سفينة الصحراء فينقل متاعهم ويساعدهم على الترحال من منطقة لأخرى... والجمل حيوان أليف... وكما يعلم سعادتكم أنّ الجمل يستمدّ طاقته من سنامه الذي يخزن فيه الكثير من الشحوم، أمّا عيني الجمل ففيهما طبقة مزدوجة تحمي العينين من الرمال والعواصف. آمل من سعادتكم النظر في تظلمي هذا، وظلم المدرّس لي مثلما ظلم الجمل في عصرنا هذا بأكل كبدته في الفطور في جميع الموائد والمناسبات الاحتفالية ...  ولكم مني خالص الشكر والعرفان.

 

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 11 تموز/يوليو 2008 12:11